ضيفنا الجزائري

زارنا البارحة في مدرسة سنان باشا أخ من الجزائر وعندما سمع بنشاطاتنا في هذه المدرسة فرح كثيرًا، صلينا معه صلاة الظهر جماعة وقبل الفراق قرأ لنا بصوته الجميل آيات من الذكر الحكيم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *